"تاناب" مشروع عملاق على مستوى عالمي

جميع المقالات

المصدر: صحيفة صباح - ترجمة وتحرير: أخبار تركيا

 

عنوان بعض الصحف الألمانية الصادرة صباح اليوم، أن الولايات المتحدة الأمريكية فقدت قيادتها للغرب... هذا العنوان جريء لدرجة كبيرة، ودليل على ابتعاد أوروبا عن القارة الأمريكية شيئاً فشيئاً... فالعالم الغربي المتمركز حول الأطلسي، بدأ يتخلى عن أنماط تفكيره التقليدي وسط ميول مركز القوة إلى المنطقة الأوراسية.
بالأمس شهدنا لحظة تاريخية.. حيث تم افتتاح خط أنابيب غاز "تاناب" الذي كان  قيد الإنشاء من قبل تركيا وأذربيجان، على مر السنوات الثلاث الماضية، والذي سينقل الغاز الأذربيجاني إلى أوروبا عبر الأراضي التركية. وحضر الافتتاح الذي استضافه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ولاية أسكي شهير وسط البلاد، كل من الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ونظيره الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي.
قبل أشهر من هذا، اتفق رؤساء دول المنطقة خلال حفل افتتاح خط تيفليس – باكو – قارص الحديدي، على "إنشاء مستقبل متميز". هذا المستقبل المختلف والمتميز كان يشير إلى توجيه الأنظار للشرق أكثر من الغرب، والتعريف بمجالات ثروات جديدة.
"تاناب" ليس مجرد مشروع طاقة فقط، بل مشروع حساس يتضمن نتائج جيوسياسية، ويجعل من تركيا مركزاً للمشاريع العملاقة. 
عند الوضع بعين الاعتبار أن 6 من بين 10 مشاريع عملاقة حول العالم، هي في تركيا، ندرك مدى تطور الأهمية الجيوسياسية لبلدنا في المستقبل القريب.
الأمر الحساس هنا هو عدم تخلي تركيا عن نموها القوي واستمرارها في أن تكون صاحبة الكلمة القوية في العالم.
لا يمكننا أن نحتل مكاناً بين القوى العظمى حول العالم الجديد الذي سيتكون من اجتماع المشاريع العملاقة على المستوى العالمي، إلا في حال تأمين استمرار النهضة والنمو السياسي والاقتصادي.
أتذكر أن الحديث عن مشاريع وأنابيب الطاقة والسكك الحديدية، كان يتم خلال أعوام التسعينات من القرن الماضي أيضاً. 
إلا أن هذه المرة مختلفة عن سابقاتها، لا سيما وأن تركيا هي الرائدة والقائدة. 
رغم محدودية مصادرها في الطاقة، إلا أن تركيا نجحت في أن تكون في مركز اللعبة من خلال إمكانياتها وقدراتها على تطوير المشاريع العملاقة. وإحدى المؤشرات على ذلك هو مشروع "تاناب".
الخلاصة: فلتستمر الولايات المتحدة في خسارة قيادة العالم الغربي، تركيا مستمرة في طريقها لتصبح إحدى الدول المؤسسة للقرن الأوراسي، وليس "تاناب" إلا الخطوة الأولى فقط في هذا المجال...

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!