جيل ينظر إلى الأعلى

جميع المقالات

المصدر: صحيفة صباح - ترجمة وتحرير: أخبار تركيا

 

التكنولوجيات التي لم نصنعها نحن، كانت تطأطئ برؤوسنا نحو الأسفل. حتى ونحن نمشي في الطريق، كنا نكتفي بمتابعة العالم ومستجداته من على شاشة الهاتف المصنوع من قبل الغير. إلا أن مهرجان "تكنوفيست" لتكنولوجيا الطيران والفضاء، الذي استضافته مدينة إسطنبول، أكد لنا أنه بإمكاننا النظر إلى السماء. اكتشفنا النظر إلى الأعلى مرة أخرى بعد أن كنا نحلم ونحن نتطلع إلى السحب حين كنا أطفالاً. 
لا شك وأن كل مجتمع لديه جيل شباب ذكي وأصحاب مهارات. إلا أن مصير تلك المجتمعات مرتبط بكيفية معاملتهم لأولئك الشباب. إما أن يفتحوا لهم الأفق ويدعموهم، أو يهملوهم ليبقوا على هامش الحضارات الأخرى. 
حوالي نصف مليون شاب توجهوا إلى مطار إسطنبول الثالث الذي لا يزال قيد الإنشاء، لحضور فعاليات مهرجان "تكنوفيست"، رغم مشقة الطريق، وازدحام المرور. شاركوا في هذه  الفعالية الرائعة، رغم كافة النقائص فيها كونها تُقام لأول مرة، وشعروا بالفخر لكونهم جزء من هذه الفعالية.
اكتشفنا مهارات الطيران والتكنولوجيا لدى الشباب من خلال أكثر من 100 فعالية، وتذكرنا أن المستقبل يكمن في الفضاء وفي الأجواء، واثقين من قدرتنا على إنشاء الغد وعدم الاكتفاء بمشاهدة نجاحات الآخرين. كنا أفراد فريق واحد، من رئيس الجمهورية وحتى عامل النظافة.
العام القادم سنقيم الفعالية نفسها في مطار أتاتورك الدولي. كنا نتوقع حضور 100 ألف شخص لهذه الفعالية، إلا أنهم وصلوا إلى نصف مليون، لذا نخطط لتأمين حضور أكثر من مليون شخص للعام القادم. 
مهرجان "تكنوفيست" دفعنا إلى ساحة الأرض الواقع بعد أن كنا مجرد متابعين ومشاهدين لما يجري حولنا. أدرك تماماً أن الآلاف من شبابنا سيكتشفون مئات الطرق والوسائل للصعود إلى الفضاء. لذا أقول هنيئاً لتركيا بجيلها الذي يرفع رأسه ناظراً إلى الأعلى.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!