تركيا تواصل تحقيق الأرقام القياسية في الصادرات

جميع المقالات

المصدر: صحيفة صباح - ترجمة وتحرير: أخبار تركيا

 

حقق المصدّرون الأتراك أرقاماً قياسية جديدة في نهاية مايو/أيار الماضي. إحداها كانت في حجم الصادرات على أساس يومي. آخر الأرقام القياسية في حجم الصادرات اليومية كانت في 17 أغسطس/آب 2018، وقد بلغت قيمة الصادرات اليومية حينها مليار و264 مليون دولار.
أما الرقم القياسي الجديد في الصادرات على أساس يومي في تاريخ تركيا الحديث، كان يوم 31 مايو/أيار الماضي عندما وصلت قيمة الصادرات التركية في ذلك اليوم إلى مليار 313 مليون دولار. أما الرقم القياسي في الصادرات على أساس شهري فقد تحقق في الشهر نفسه عندما بلغ حجم الصادرات 15 مليار و998 مليون دولار، موشكاً على بلوغ مستوى 16 مليار دولار، بحسب إحصائيات رسمية. ومن المنتظر أن يكون الرقم القياسي المقبل 16 مليار و813 مليون دولار . 
لا شك أن الأرقام القياسية لم تكن مقتصرة على هذا فقط. حيث حققت 10 ولايات تركية و7 قطاعات في تركيا أرقاماً قياسية في الصادرات خلال مايو/أيار الماضي. وعاشت 5046 شركة تركية من بين 41326، تجربة التصدير لأول مرة في الشهر نفسه خلال هذا العام، بعد أن كانت لا تصدّر في الأشهر الـ 4 الأولى من العام الحالي. 
الأهم من ذلك، أن 1874 شركة تركية دخلت عالم التصدير لأول مرة في تاريخها خلال مايو/أيار الماضي. كما حققت صادرات ولايات أنقرة، دنيزلي، غازي عنتاب، إسطنبول، إزمير، قيصري، قونية، كوتاهية، تكيرداغ ووان التركية، أعلى مستوى في تاريخها على أساس سنوي. وتصدرت ألمانيا، وإيطاليا، وإنكلترا والولايات المتحدة والعراق قائمة البلدان الأكثر استيراداً للبضائع التركية. 
وتشير وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، إلى أن ارتفاع حجم صادرات البلاد يقلص من عجز التجارة الخارجية وبالتالي تراجع حاجة الاقتصاد للتمويل الخارجي. بدوره، أعرب وزير الخزانة والمالية التركي براءت ألبيراق، عن توقعاتهم بأن يكون هناك فائض في الحساب الجاري التركي خلال صيف 2019.
من جانبه، أكد رئيس مجلس المصدرين الأتراك، إسماعيل غولاّ، على مواصلتهم العمل على خفض العجز في التجارة الخارجية، والمساهمة في دعم الاقتصاد التركي عبر التوظيف وزيادة حجم الصادرات، وتعزيز مكانة تركيا ضمن المنافسة التجارية العالمية. 
لذا من المتوقع أن يلعب قطاع الصادرات دوراً هاماً وحساساً في نمو الاقتصاد التركي خلال عام 2019.

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!