حصار إيران والناخب الأمريكي

جميع المقالات

المصدر: صحيفة صباح - ترجمة وتحرير: أخبار تركيا

 

تشير أبرز مراكز البحث في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن 68 في المئة من الناخبين الأمريكيين ينظرون بحساسية بالغة إلى أسعار البنزين. لذا فإنه من الأهمية بمكان تقديم الرئيس الأمريكي وحزبه الجمهوري، ضمانات للناخب الأمريكي حول عدم تجاوز سعر غالون البنزين عتبة 3 دولار على المدى القريب والمتوسط. 
بالتزامن مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دخول حزمة العقوبات الثانية الشاملة والقاسية ضد إيران، حيز التنفيذ، أوضح أنهم تعمدوا تجنب فرض عقوبات تؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط الخام العالمية. و كان لهذا التصريح أهمية حساسة. 
لأن سعر برميل النفط الذي تراجع إلى 38 دولار في عام 2016، كان قد أدى إلى انخفاض غالون البنزين في الولايات المتحدة إلى 1.75 دولار. في المقابل زادت نفقات الشعب الأمريكي على البنزين في الفترة بين أبريل/نيسان 2017 وأكتوبر/تشرين الأول 2018، بقيمة 4 مليارات و400 مليون دولار. 
رغم العمل المشترك للرباعية "العالمية" التي تتربع على عرش واشنطن منذ 30 عاماً، والمتمثلة في وزارة الخارجية، والبنتاغون، ووكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" ووزارة الخزانة، والتي بإمكانها تنفيذ عمليات سياسية وعسكرية واقتصادية متى شاءت في مناطق مختلفة من العالم، إلا أن خسارة الانتخابات تعد محتّمة عندما يفشل البيت الأبيض والحزب الحاكم في تخفيض أسعار البنزين في البلاد.
لهذا السبب تم إعفاء 8 دول من بينها تركيا، من العقوبات الأمريكية على إيران لمدة 6 أشهر، بغية عرقلة ارتفاع أسعار النفط. فيما أعلنت دول أوروبية أبرزها فرنسا وألمانيا، أنها لن تلتزم بالعقوبات الأمريكية على طهران. 
تجني تركيا الآن ثمار مواقفها الحازمة وإدارتها الناجحة للأزمات على كافة الأصعدة الدبلوماسية، بقيادة الرئيس أردوغان، كما حدث في أزمة القس الأمريكي برانسون أو جريمة مقتل جمال خاشقجي. 
يدرك ترامب أن الحروب التجارية العالمية التي تسبب بها، ستؤدي إلى التضخم الذي سينعكس سلباً على الاقتصاد الأمريكي وسيدفع الاحتياطي الفيدرالي مضطراً إلى رفع أسعار الفائدة من جديد. 
لذا سيتم العمل خلال المرحلة القادمة على عرقلة تسبب العقوبات المفروضة على إيران، برفع أسعار النفط العالمية على المدى القصير والمتوسط، تجنباً لضغوط التضخم على الاقتصاد الأمريكي. وسنرى خلال الأيام القادمة مواقف دول منظمة "أوبك".

تعليقات
avatar

لا تعليقات حتى الآن لم تدخل. تعليق كن أول من يعلق!